مجتمع

أرملة شكري بلعيد توضّح بخصوص منح الجنسية الفرنسية لإبنتيها

تداولت عديد المواقع الإخباريّة خبرا مفاده أنّ فرنسا اقترحت الجنسية الفرنسية على ابنتي الفقيد شكري بلعيد وذلك على أساس أن والدهما كان ناشطا حقوقيا في فرنسا عندما كان يدرس هناك وعلى اعتبار أنه أصبح رمزا أمميا، وفي هذا الإطار اتصلت صباح يوم الإثنين 4 مارس 2013،  تونس الرّقميّة ببسمة الخلفاوي أرملة الفقيد بلعيد لتبيّن لنا مدى صحّة هذا الخبر.

وفي هذا السياق قالت محدّثتنا الخلفاوي، “إن هذا الخبر لا أساس له من الصحّة، فرنسا لم تقترح علينا جنسيّتها و أنا لم أطلب منها ذلك”، مستغربة ترويج مثل هذه الإشاعات.

ومن جهة أخرى، سألنا بسمة الخلفاوي عن الجديد في ملفّ قضيّة إغتيال زوجها شكري بلعيد الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الذي اغتيل يوم 6 فيفري 2013، فقالت” لا جديد يذكر بخصوص هذا الملف وأنها ليست على علم بسير الأبحاث لأنها كانت خارج تونس”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى