مجتمع

مؤسسة التلفزة التونسية تنفي سرقة معدات تقنية من مقرها المركزي

نفت التلفزة التونسية الخبر الذي أوردته وكالة فرنس بريس بخصوص سرقة معدات تقنية من مقرها المركزي في الأيام القليلة الماضية مما ترتب عنه إقالة المدير التقني.

وذكرت في بيان توضيحي لها مساء السبت أنها “بعد إعلامها منذ أكثر من شهر من قبل المدير التقني المقال بفقدان سكة “ترافلينق”، قامت برفع شكاية جزائية لدى الشرطة العدلية بالعمران تم على اثرها فتح بحث جزائي”.

وأكدت مؤسسة التلفزة التونسية أن “إقالة المسؤول المذكور تمت لأسباب مهنية بحتة متعلقة بآدائه منذ توليه لمهامه”، حسب ما جاء في التوضيح، مضيفة أنه “سيكون محل تتبع إداري وقضائي على خلفية ما أقدم عليه من أعمال غير مسؤولة ومخالفة للنظام الأساسي وللقوانين”.

ولفتت في بيانها التوضيحي إلى أن وكالة “فرنس بريس” اكتفت بمصدر قالت إنه لا “يمثل الإدارة وروج لهذا الأمر بعد إقالته الثلاثاء الماضي”.

يذكر أن وكالة “فرانس بريس” نقلت عن مسؤول سابق بالتلفزة التونسية المنجي المنصوري السبت خبرا يتحدث فيه عن “سرقة معدات تقنية من مبنى التلفزة التونسية المجهز بحوالي 200 كاميرا مراقبة تحرسه قوات من الجيش والشرطة”وهي تجهيزات “لا يمكن إخراجها، حسب توضيحه، من مبنى المؤسسة إلا على متن شاحنات”.

وأرجع المنصوري في تصريحاته “إعفاءه من منصبه إلى تدبير من أطراف داخل الحكومة”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى