مجتمع

متظاهرون أمام المجلس التأسيسي يطالبون بـ”تطهير” وسائل الإعلام وفتح ملفات الفساد فيها

تجمّع حوالي 30 متظاهر يوم الأربعاء 18 أفريل 2012، أمام المجلس الوطني التأسيسي لمطالبة رئاسة المجلس وأعضائه بالتدخل “لتطهير ما اعتبروه إعلام العار” وقد رفعوا شعارات من قبيل “تطهير تطهير يا إعلام التّزوير” و”الشعب يريد تطهير الإعلام.

كما طالب المحتجّون بضرورة إعفاء المواطنين من دفع معلوم مؤسستي الإذاعة والتلفزة، والعزل الفوري لأيّ مسؤول بهاتين المؤسستين ثبت تورّطه في علاقات مشبوهة مع حزب التجمّع المنحل والبوليس السياسي. بالإضافة إلى ذلك فتح ملفات الفساد في كافة المؤسسات الإعلامية العمومية ومحاسبة كل الضالعين فيها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى