مجتمع

محاكمة النّقابي سامي الطّاهري والصّحفي غسّان القصيبي بتهمة الثّلب

نظرت المحكمة الإبتدائية بتونس، الخميس 22 ديسمبر، في القضية الّتي رفعها المدير العام للشؤون القانونية في وزارة التربية ضدّ الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الثانوي، النقابي سامي الطاهري والكاتب العام المساعد للنقابة العامة للثقافة والإعلام الصحفي غسان القصيبي، والّتي يتهمهما فيها بالثلب والإساءة للغير.

وأفاد الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للثقافة والإعلام، الصحفي غسّان القصيبي، أنّ السبب الرئيسي لهذه القضية هو”نشره لخبر عن الفساد الإداري الّذي تُعاني منه وزارة التربية و أفاد هذا الخبر تورّط وضلوع المدير العام للشؤون القانونية في هذا الفساد”.

واعتبر القصيبي رفع هذه القضية، “مسا بحرية التعبير وبالحريات النقابية”.

و من جانب آخر نظم جمع من أساتذة التعليم الثانوي ونقابيين وصحافيين ومحامين وقفة مساندة صباح اليوم أمام مقر وزارة التربية بالعاصمة، عبروا فيها عن تضامنهم مع النقابيّين الموجّهة إليهما تهمة الثلب والإساءة للغير. وتحوّل المشاركون في هذه الوقفة أمام قصر العدالة حيث تنظر المحكمة الابتدائية في القضية.

واعتبر سامي الطاهري، في تصريح أنّ هذه القضية التي تتجاوز شخصه تمثل محاولة لإرباك الاتحاد العام التونسي للشغل خاصة وهو على أبواب عقد مؤتمره الثاني والعشرين وترمي إلى منع نقابة التعليم الثانوي من فتح بقية ملفات الفساد المتصلة بالتجهيزات والمصاريف العمومية والرشاوي والتعيينات والمظالم والتي كانت بين أيدي المدير صاحب الدعوى.

المصدر: شمس آف آم + وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى