مجتمع

محفوظ خالدي يحذّر: “أطراف مشبوهة تحاول المتاجرة بملف المفقودين في العراق”

دعا رئيس “جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين التّونسيين بالعراق والدول الأخرى” محفوظ خالدي عائلات المفقودين في العراق إلى عدم مدّ أيّ طرف بوثائق أو صور تخصّ أبناءهم نظرا إلى أن “الكثير من الأطراف المشبوهة تحاول المتاجرة بهذا الملف” على حدّ قوله.

وانتقد خالدي خلال اجتماع نظّمته الجمعية صباح الجمعة 11 ماي 2012 بمقر وزارة حقوق الإنسان والعدالة الإنتقالية “الإعتصامات العشوائية التي تنظمها أطراف ليس لها علاقة مباشرة بالمساجين والمفقودين في العراق والدول المجاورة باعتبارها قد تعرقل الجهود التي تبذلها الجمعية والحكومة لتأمين سلامة التونسيين بتلك البلدان”.

وأفاد انه في إطار التنسيق مع الحكومة في خصوص هذا الملف قام وعضو آخر من الجمعية بالتنقل إلى العراق على نفقتهما الخاصة من أجل جمع معلومات بصفة مباشرة عن المفقودين باعتبار أن الجهات الرسمية لا يمكنها القيام بذلك.

ومن جهته لاحظ فاخر الطريقي نائب رئيس الجمعية ووالد الشاب يسري الطريقي الذي أعدم في العراق أن الجمعية “التصقت كثيرا بالسلطة” في حين أنه يتوجب عليها “أن تكون قوة ضاغطة على الأطراف الحكومية لتستجيب لمطالب الجمعية وتوفر لها الدعم اللوجستي والمادي والمعنوي حتى تتمكن من القيام بمهامها في أحسن الظروف”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى