مجتمع

محمد بختي وبشير قلّي في حالة صحيّة حرجة بعد إضراب الجوع الذي ينفّذانه

تمّ اليوم، نقل محمد بختي وبشير قلّي الشّابّين المنتميان للتّيار السّلفي إلى المستشفى إثر تدهور حالتهما الصحيّة بعد دخولهما في إضراب جوع منذ مدة إحتجاجا على الظّروف “غير الإنسانية” لإعتقالهما.

وللتّذكير محمد بختي وبشير قلّي كانا قد أعتقلا في أحداث السّفارة الأمريكية بتونس في سبتمبر الماضي.

وكان محاميهما “عبد الباسط بن مبارك” صرح لفرانس برس أن” المعتقلين تعرضوا للضرب والتعنيف من رجال الشرطة ساعة إيقافهم، وأن بعضهم مصاب بالرصاص المطاطي وأن السلطات “رفضت عرضهم على الفحص الطبي” و أنه «تم الزج بالسلفيين عمدا في زنزانة تضم مساجين حق عام استفزوهم بسب الجلالة وبالقول الفاحش كما أن أحد هؤلاء هدد بشير القلي بسكين، لافتا إلى أن المعتقلين ممنوعون من الاستحمام منذ اعتقالهم”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى