مجتمع

مدنين: أصحاب المقاهي يرفضون قرارات رئاسة الحكومة/تسجيل صوتي

أثارت القرارات المعلن عنها مساء أمس من طرف رئاسة الحكومة في إطار إجراءات التوقي من انتشار فايروس كورونا بعد دخول البلاد في الموجة الثالثة من الجائحة استياء المواطنين وخاصة منهم أصحاب المقاهي الذين يعتبرون المتضرر الأكبر من هذه القرارات التي ستحيلهم على البطالة خلال شهر رمضان.

وقال صاحب أحد المقاهي بمدنين في تصريحه لمراسلة تونس الرقمية بالجهة انهم لن يلتزموا بقرار غلق محلاتهم عملا بقرار حظر الجولان من السابعة مساء الى الخامسة صباحا.

وواصل محدثنا القول أن الدولة لم تعوضهم ولم تف بتعهداتها خلال العام الماضي ما اضطرهم إلى التخلي عن عدد من العمال، مشيرا إلى أنهم سيضطرون مجددا إلى مزيد تسريح العمال الذين لا يملكون مورد رزق آخر.

وطالب صاحب المقهى بضرورة السماح لهم بالعمل مع التطبيق الصارم لإجراءات البروتوكول الصحي ومحاسبة كل المخالفين له وفق ما ينص عليه القانون.

هذا ويشار إلى أن عددا من أصحاب المقاهي اعلنوا نيتهم تنفيذ وقفة احتجاجية عشية هذا اليوم رفضا لقرارات الحكومة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح صاحب مقهى

تعليقات

الى الاعلى