مجتمع

مدير معهد فوسانة بالقصرين يكشف تفاصيل طرد قيّمة تلميذتين من المبيت في ساعة متأخّرة من اللّيل

على خلفية حادثة طرد تلميذتين من المبيت المدرسي للمعهد الثانوي بفوسانة في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء 3 أكتوبر 2018، من قبل القيّمة العامة، اتّصلت تونس الرقمية بمدير المعهد الذّي كشف لنا عن تفاصيل هذه الحادثة.

وأفاد مدير المعهد بأنّ التلميذتين اتّصلتا به في حدود الساعة السادسة من مساء أمس لإعلامه برغبتهما في الدّخول إلى المبيت بإعتبار أنّ قسمه الخارجي يُغلق في هذه الساعة.

وبعد أن طلب منهما المدير الذهاب إلى القيّمة العامة، رفضت هذه الأخيرة إدخالهما للمبيت، وأصرّت على ذلك رغم إستظهارهما بوثيقة تحصلتا عليها من مدير المعهد بطلب منها، وزادت في تعنّتها بمنعهما من الدّخول إلى المطعم المدرسي لتناول وجبة العشاء في مرحلة أولى ثمّ منعتهما كذلك من الدخول إلى قاعة المراجعة في مرحلة ثانية.

وقد بقيت الطّفلتين قابعتين في قاعة الأساتذة ثمّ خرجتا إلى ساحة المعهد، رغم تهاطل الأمطار في هذه المنطقة الحدودية، ليلتحق بهما بعد ذلك عدد من زملائهما إلى الساحة، تعبيرا منهم عن تضامنهم معهما.

وأمام هذا الوضع، اختارت السيّدة القيّمة الإصرار على موقفها لتقوم بغلق الأبواب وتعود إلى منزلها في حدود الساعة العاشرة ليلا، وفق رواية المدير، غير مهتمّة بالوضع الصعب للتلميذتين.

مقابل ذلك إرتأى مدير المعهد الإتّصال بالمندوب الجهوي للتربية بالقصرين الذّي حضر على عين المكان وأذن بخلع مبيت المعهد الثانوي بفوسانة، وتم ارجاع الفتاتين إلى غرفتهما.

هذا  وسنوافيكم بكل المعطيات حول الإجراءات التي سيتم اتخاذها في الغرض من قبل السلطات المعنية بوزارة التربية حال توفّرها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى