-

مفتي الجمهورية: حرية الضمير يراد بها تسهيل التخلص من الدين والارتداد عنه

hamda saidأصدر ديوان الإفتاء بيانا حول الفصل السادس من الدستور ذكر فيه أن حرية الضمير التي تم التنصيص عليها في الفصل 6 من الدستور هي مصطلح غير منضبط وليس له مفهوم واحد، مشيرا إلى أن هذا المصطلح إستغل للاستعاضة به عن الدين لتسهيل التخلص منه والارتداد عنه.

وبخصوص تجريم التكفير، جاء في البيان “أن من أنكر أصلا من أصول الإعتقاد الثابتة بالأدلة الشرعية أو أنكر أمرا معلوما من الدين بالضرورة، فقد كفر بإجماع علماء الأمة وخرج عن الملة الإسلامية”، مشيرا إلى أن “الحكم بالكفر ليس من متعلقات العامة وإنما مرده أهل العلم من ذوي الإختصاص في العلوم الشرعية”.

وأعتبر البيان أن إدراج الفاصل السادس من الدستور بتلك الصيغة يناقض مناقضة تامة الفاصل الأول من الدستور الذي ينص على أن الإسلام دين الدولة وإفراغ له من محتواه، موضحا أن “الموقف الشرعي” الذي جاء في البيان هو ” تصحيح لمؤدى الفصل السادس من الدستور وترسيخا للفصل الأول منه” بأنه “لا يتناقض مع حرية المعتقد التي كفلها الإسلام”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى