مجتمع

ملفّات الفساد بالدّيوانة التّونسيّة: قريبا، الإعلان عن قائمة جديدة بأسماء ديوانيّين متّهمين بالفساد

صدرت منذ حوالي أسبوع عن الوزارة الأولى قائمة اسميّة تضمّ عشرين من المسؤولين السامين والموظّفين في الدّيوانة التونسية تقرّرت إحالتهم على التّحقيق العدلي نظرا للاشتباه في تورّطهم في قضايا فساد أغلبها ـ إن لم تكن كلّها ـ مرتبطة بعائلتي بن علي والطرابلسي وبالعصابات التي تدور في فلكهما.

وفي الواقع فإنّ الأمر يتعلّق بواحد وعشرين موظّفا ومسؤولا ديوانيّا إلاّ أنّ أحد الأسماء لم يتمّ التّنصيص عليه ضمن القائمة نظرا لأنّ صاحبه كان قد أحيل على التّقاعد منذ شهر فيفري الماضي.

قائمات منتظرة.. ومتّهمون جدد

وتجدر الإشارة إلى أن القائمة المعلن عنها مؤخرا ليست الأولى في واقع الأمر فقد سبقتها قائمة تضم 18 اسما لمسؤولين بالديوانة تمّت إحالتهم على التّقاعد الوجوبي في “عهد” الباجي قائد السبسي دون إحالة على العدالة.

كما يجدر التّذكير بأنّه اعتمادا على عدد من المعطيات جمعتها الهيئة العليا للرّقابة الماليّة ولجنة تقصّي الحقائق حول الرّشوة والفساد تمّ في البداية ضبط قائمة تضم أكثر من 220 مسؤولا وموظفا بالديوانة التونسية يشتبه في ضلوعهم في الفساد.

وكان من المتوقّع الإعلان عنها منذ عدة أسابيع إلا أنّه يبدو أن سلطة الإشراف أي الوزارة الأولى ومن ورائها وزارة المالية قرّرت التّروي والتّمحيص أكثر وعدم خلق حالات شغور واسعة في هذا الهيكل الحسّاس، ففضلت اختيار آلية “الدفعات” فكان أنّ تمّ الإعلان كما ذكرنا آنفا عن قائمة العشرين فحسب خلال الأسبوع الماضي على أن تلحق بهم قائمات أخرى صغيرة تباعا.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى