مجتمع

منظمة الدفاع عن المستهلك: تحرير أسعار الاسمنت والجير قرار كارثي

simentإعتبر رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك محمد زروق قرار تحرير أسعار الاسمنت الرمادى و الجير الاصطناعي بداية من اليوم الأربعاء 1 جانفي 2013 قرارا متسرعا ومباغت خصوصا في ظل الفوضى التي تشهدها السوق وخصوصا على مستوى التوزيع، على حد تعبيره.

وحذّر زروق من التداعيات السلبية لهذا القرار ،الذي إعتبره كارثيا، على أسعار هذه المادة المهمة وكذلك على الخدمات المرتبطة بها كالنقل فضلا عن إزدياد نسب التضخم المتسبب المتسببة مباشر في تدهور القدرة الشرائية للمواطن، حسب رأيه.

 و أضاف على ضرورة أن تقوم الحكومة بتطهير مسالك التوزيع في مرحلة أولى مع الإبقاء على تسعير هذه المادة، والترخيص في الأثناء للمصانع الأجنبية الأربعة التي طالبت بتحرير الأسعار وإعطائهم نسبة تصدير أكثر لأن الأسعار في الأسواق العالمية مربحة أكثر من الأسعار في السوق الداخلية، خصوصا بعد قبولهم بإلغاء الدعم عن المحروقات و ذلك حسب ما ورد في إذاعة موزاييك.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى