مجتمع

موجة من الإيقافات في الخطوط التّونسيّة

أكّدت مصادر تونس الرقمية، أنّ الخطوط التونسية تشهد موجة من الإيقافات، حيث تمّ إيقاف بعض المديرين العامين والممثّلين العامين للخطوط التونسية في باريس منذ سنة 1996 على غرار رافع دخيل وطاهر بالحاج علي ونبيل الشتاوي والإستماع إلى شهادته دون إيقافه، ومن المتوقّع أن يتمّ إيقاف العديد من الأسماء الأخرى التي شغلت نفس المنصب.

هذه الموجة من الإيقافات تأتي بخصوص قضيّة إنتداب أخت مهدي مليكة إبن أخت الرئيس المخلوع بن علي والتي تمّ انتدابها سنة 1996 بالخطوط التونسية، إلى جانب قضية القائمة التي تحمل أسماء لأشخاص وهميين يتقاضون أجورا من الشركة وهم لا يعملون بها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى