مجتمع

مُحامون ومُواطنون يُقاضون الدّاعية وجدى غنيم والجمعيّات السّلفية التي استضافته

المحامية بشرى بالحاج حميدة

الداعية المصري وجدي غنيم

أكّدت الأستاذة بشرى بالحاج حميدة أنّها شرعت مع ثلّة من زملائها المحامين في إجراءات رفع دعوى ضدّ الجمعيات السّلفية التي استضافت الدّاعية المصري وجدى غنيم.

وتأتي هذه الدّعوى كما بيّنت ذلك بشرى بالحاج حميدة “بطلب من عدد من مكوّنات المجتمع المدني التي تعتبر أنّ المساجد دور مخصّصة للعبادة فحسب وليست فضاءات للحثّ على التباغض والكراهية والدّعوة للعنف.

وأوضحت في السّياق ذاته أنّ القانون المتعلّق بتنظيم الأحزاب في تونس لسنة 1988 يمنع على كلّ إنسان استعمال المساجد لأغراض سياسية دون الترخيص المسبق من الوزير الأول، مشيرة إلى ضرورة أن يلتزم المجتمع المدني بمقتضيات القانون ويسترجع أدواره الحقيقية والسليمة.

وأفادت الأستاذة بشرى بالحاج حميدة من جهة ثانية أنّ عددا من المواطنين قد كلّفوا ثلّة من المحامين بتقديم دعوى قضائية أخرى ضدّ الدّاعية وجدى غنيم معلّلين ذلك بعدم حاجة تونس إلى إستضافة علماء دين لما تزخر به البلاد من أئمّة وشيوخ معتدلين.

ويذكر أنّ وجدى غنيم قد وصل إلى تونس السبت الماضي وألقى سلسلة من المحاضرات في عدد من المدن.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى