ثقافة

نحو 40 شخصا يمنعون الدكتور يوسف الصّدّيق من المشاركة في محاضرة بجامعة الشّريعة وأصول الدّين

المفكر يوسف الصدّيق

عمد نحو 40 شخصا الخميس 26 أفريل 2012، إلى منع المفكر التونسي يوسف الصدّيق من الدخول إلى جامعة الشريعة وأصول الدّين للمشاركة في ندوة فكرية نظّمتها جامعة الزيتونة تحت عنوان “تضمين الشريعة فى الدستور”، وقد كان أبرز الحاضرين فيها كل من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، والأستاذ عبد الفتاح مرور.

وقال الصدّيق “إنّه لعار على المسؤولين بالجامعة والقائمين على هذه المحاضرة بما في ذلك راشد الغنوشي أن يتم تنظيم محاضرة كبرى ولا يكون يوسف الصدّيق أحد الحاضرين فيها، وفي الوقت الذي يتمّ فيه الترحيب بي في أشهر الجامعات الأجنبية”.

وندّد الدكتور الصدّيق بتكرّر إساءة معاملته للمرّة الثانية بالأسلوب ذاته في أسبوع واحد بعد التعرّض إليه في مدينة قليبية ومنعه من إلقاء محاضرة في دار الثقافة بالمدينة.

وأضاف الصدّيق قائلا: “اجتمع حولي ما بين 30 و40 شخصا وقالوا لي اذهب أنت زنديق لا مكان لك هنا. كما أنّه كان من بينهم أحد المسؤولين على اعتصام الطلبة في كلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة وتوجّه لي بالقول أنت غير مرغوب فيك.”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى