-

نقابة قوّات الأمن:” اتُّهمنا بأنّنا كلاب بن علي … لسنا مستعدّين لكي نكون كلاب النهضة ”

أكّد محمد الصحبي الجويني المكلّف بالشوؤن القانونية لنقابة قوات الأمن أن رجال الأمن و الأجهزة الأمنية ليس لديها ولاء لأي حزب وأن حزبها الوحيد هو تونس مبديا إستيائه من النظرة الدونية السائدة التي تَعتبر على حد قوله رجال الأمن كلابا لبن علي مشدّدا في السياق ذاته على أن النقابات الأمنية ترفض أن تكون اليوم كلابا للنهضة أو غيرها من الأحزاب.

وجاء هذا التصريح أثناء ندوة صحفية عقدتها نقابة قوّات الأمن صباح اليوم الجمعة 21 سبتمبر 2012 وسلّطت فيها الضوء على أحداث السفارة الأمريكية التي جدّت مؤخرا كما ناقشت خلالها الوضع الأمني في تونس.

كما صرّح نبيل العيّاري كاتب عام النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي أنّ رجال الأمن تعرّضوا أثناء حادثة السفارة الامريكية إلى محاولات قتل لكن الإعلام ركّز فقط على الفشل في التصدّي للمتظاهرين.

فيما أكد منتصر الماطري عن الإتحاد الوطني لقوات الأمن على ضرورة التنصيص على إدراج مطلب أمن جمهوري في الدستور الجديد و أفاد في الوقت ذاته أن هذه هي الندوة هي الأولى التي تضمّ كافّة نقابات الأمن بالبلاد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى