مجتمع

وزارة الدفاع الوطني توضّح أسباب قصف الشعانبي بالمدفعية والأسلحة المشتركة

difenseأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني، العميد توفيق الرحموني، أن القوات العسكرية التي تطوق جبل الشعانبي بولاية القصرين قامت الأحد برمي “أهداف مشبوهة” بالمدفعية والأسلحة المشتركة.وقال الرحموني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء إنه “تم التفطن في إطار العمل العادي لمنظومة الرصد والمراقبة للقوات العسكرية بالشعانبي إلى أهداف مشبوهة فتم إطلاق المدفعية والأسلحة المشتركة نحوها”.ووصف الناطق الرسمي هذه الأهداف بأنها “عادة ما تكون أشخاصا يتنقلون في الجبل”، مفيدا بأن وجود هذه الأهداف يؤكد تحصن الإرهابيين بالجبل.واعتبر أن تطويق الشعانبي “آتى أكله”، بحسب تعبيره، ولم يتلق هؤلاء الإرهابيون أي تعزيز من خارج محيط الجبل بما يعني أنه تم “احتواؤهم” بحسب قوله.ورجح الرحموني أن عدد الإرهابيين المتحصنين بالجبل يتراوح “حسب المشاهدات” بين 25 و30 فردا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى