مجتمع

وزارة الشؤون الدينية: “أبلغ ردّ على محاولات تدنيس القرآن هو الإقبال على حفظه وتلاوته”

أكدت وزارة الشؤون الدينية أن محاولات الإساءة للقرآن الكريم “هي خطة لعرقلة عودة المسلمين إلى دينهم”، على حد تعبيرها مبينة أن ابلغ رد على محاولات تدنيسه هو الإقبال على حفظه وتلاوته.

وأضافت في بيان أصدرته الجمعة،23 مارس 2012،  بمناسبة تنظيم اليوم الوطني للقرآن الكريم أن ما حدث منذ أيام من محاولة لإرباك مسار الثورة التونسية عبر تدنيس المصحف الشريف يعدّ “اعتداء على أهم الثوابت التونسية وأعظم ركيزة من ركائز الوحدة الوطنية”.

واقترحت الوزارة في بيانها جملة من الأنشطة التي يمكن القيام بها احتفالا بهذا اليوم الوطني كتنظيم المسابقات القرآنية وإعداد برامج إعلامية حول الموضوع وتكريم بعض الحفظة والقراء ودعم الجمعيات والمدارس القرآنية.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى