مجتمع

وزارة العدل تنفي إطلاق سراح المدعو العربي الماطري

أكّدت وزارة العدل أنّه، خلافا لما تمّ تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن الإدعاء بإطلاق سراح السجين العربي اليعقوبي (شهر العربي الماطري)، فإن المعني بالأمر “لا يزال يقبع بالسّجن لقضاء العقوبة المحكوم  بها ضدّه من قبل المحاكم التّونسيّة طبقا للقانون”.

وجاء في بلاغ توضيحي صادر الأربعاء، 25 جانفي 2012، عن وزارة العدل، أنّ الإدعاء بإطلاق سراح المدعو العربي الماطري، هو “مجرّد افتراء وإشاعة متعمّدة بقصد النّيل من مؤسسات الدولة وإثارة البلبلة في المجتمع والبحث عن تعلاّت لارتكاب أفعال بهدف المسّ من أعراض الناس وأرواحهم وأملاكهم”.

كما قال البلاغ إنّ تلك الأغراض “لم تعد خافية على أحد خاصّة بعد ما أصبحت تشهده البلاد من استقرار أمني ورفض شعبي للتّحرّكات العشوائيّة.”

وفي السياق ذاته، أعلنت  الوزارة أنّ النّيابة العموميّة بالمحكمة الابتدائية  بتونس “أذنت بفتح تحقيق في الموضوع وتتبّع كل من تثبت إدانته  طبق القانون” وذلك نظرا “لخطورة مثل هذه الإشاعات المغرضة  على الأمن العام وعلى الحريّات العامة والخاصة.”

يذكر أن العربي الماطري كان حكم عليه بالإعدام في 26 فيفري 2001 بتهمة اغتصاب وقتل طفل لم يتجاوز سنه خمسة أعوام في جوان 2000 .المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى