مجتمع

وزارة ﺷﺆون اﻟﻤﺮأة واﻷﺳﺮة تحذّر ﻣﻦ الاﻧﺴﯿﺎق وراء اﻟﺘّﺼﺮﯾﺤﺎت اﻟﻤﻨﺎدﯾﺔ ﺑﺨﺘﺎن اﻟﺒﻨﺎت

أﻛّﺪت وزارة ﺷﺆون اﻟﻤﺮأة واﻷﺳﺮة ﻋﻠﻰ ﺿﺮورة أن ﺗﺘﻮﺧّﻰ ﻛﻞّ اﻷﺳﺮ اﻟﺤﺬر ﻣﻦ الاﻧﺴﯿﺎق وراء اﻟﺘّﺼﺮﯾﺤﺎت اﻟﻤﻨﺎدﯾﺔ ﺑﺨﺘﺎن اﻟﺒﻨﺎت واﻟﺘﻲ ﻗﺎﻟﺖ إﻧﮭﺎ لا ﺗﻤﺖّ إﻟﻰ اﻟﺪّﯾﻦ اﻹﺳلاﻣﻲ اﻟﺤﻨﯿﻒ وإﻟﻰ ﻋﺎدات وﺗﻘﺎﻟﯿﺪ ﺗﻮﻧﺲ ﺑﺄيّة ﺻﻠﺔ.

وﻋﻠﻰ إﺛﺮ ﺗﺼﺮﯾﺤﺎت اﻟﺪّاﻋﯿﺔ وﺟﺪي ﻏﻨﯿﻢ ﺑﺄنّ ﺧﺘﺎن اﻟﻤﺮأة ﺗﻜﺮﯾﻢ ﻟﮭﺎ، ذﻛّﺮت اﻟﻮزارة ﻓﻲ ﺑلاغ ﻟﮭﺎ ﯾﻮم اﻟﺨﻤﯿس 16 فيفري 2012، أنّ ﻛﻞّ اﻟﻤﻮاﺛﯿﻖ اﻟﺪوﻟﯿﺔ ﻋﻠﻰ ﻏﺮار اﻟﻤﯿﺜﺎق اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن واﺗّﻔﺎﻗﯿﺔ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻰ ﺟﻤﯿﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﻤﯿﯿﺰ ﺿﺪّ اﻟﻤﺮأة والاﺗﻔﺎﻗﯿﺔ اﻟﺪوﻟﯿﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺘﻲ ﺻﺎدﻗﺖ ﻋﻠﯿﮭﺎ ﺗﻮﻧﺲ واﻟﺘﺰﻣﺖ ﺑﻤﻘﺘﻀﺎھﺎ ﺑﻤﻨﻊ اﻧﺘﮭﺎك ﺣﻘﻮق اﻟﻤﺮأة واﻟﻄﻔﻞ وﻣﻦ أھﻤﮭﺎ اﻟﺤﻖّ ﻓﻲ ﺣﻤﺎﯾﺔ اﻟﺤﺮﻣﺔ اﻟﺠﺴﺪﯾﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﯿﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﻤﯿﯿﺰ واﻟﻌﻨﻒ واﻹﺳﺎءة، ﺗﻤﻨﻊ ﻣﺜﻞ ھﺬه اﻟﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﻤﺸﯿﻨﺔ واﻟﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻜﻞ الاﺗّﻔﺎﻗﯿﺎت اﻟﺪوﻟﯿﺔ واﻟﻮطﻨﯿﺔ.

ﻛﻤﺎ أنّ ﻣﻨﻈّﻤﺔ اﻟﺼّﺤﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﯿﺔ وﻋﺪّة ﻣﻨﻈّﻤﺎت دوﻟﯿﺔ أﺧﺮى ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺧﺘﺎن اﻟﺒﻨﺎت ﻋﺎدة ﺿﺎرّة ﻟﮭﺎ أﺛﺎر ﺴﻠﺒﯿﺔ ﺨﻄﯿﺮة ﻋﻠﻰ اﻟﺼّﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﯿﺔ واﻟﺠﺴﺪﯾﺔ ﻟﻠﻔﺘﺎة.

وأﻛّﺪ اﻟﺒلاغ أنّ اﻟﺘّﺸﺮﯾﻌﺎت اﻟﻮطﻨﯿﺔ وﺧﺎﺻّﺔ ﻣﺠﻠّﺔ ﺣﻤﺎﯾﺔ اﻟﻄﻔﻞ ﺗﻀﻤﻦ ﺣﻖّ اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ اﻟﺤﻤﺎﯾﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﻒ واﻹﺳﺎءة وﺗﻮﺟﺐ اﻹﺷﻌﺎر ﻋﻠﻰ ﻛﻞّ ﻣﻮاطﻦ ﻋﻨﺪ ﺗﻌﺮّض أي طﻔﻞ إﻟﻰ ﺗﮭﺪﯾﺪ ﻓﻲ ﺻﺤﺘه أو ﺳلاﻣﺘه اﻟﺠﺴﺪﯾﺔ واﻟﻨﻔﺴﯿﺔ.

وذﻛﺮت وزارة ﺷﺆون اﻟﻤﺮأة واﻷﺳﺮة ﻓﻲ ھﺬا اﻟﺼﺪد ﻛﻞ اﻟﻤﻮاطﻨﯿﻦ ﺑﺄﻧّه ﻓﻲ ﺣﺎل ﺑﻠﻎ إﻟﻰ ﻋﻠﻤﮭﻢ وﺟﻮد ﺣﺎلات ﺧﺘﺎن اﻟﺒﻨﺎت أن ﯾﻘﻮﻣﻮا ﺑﺎﻷﺷﻌﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻋﻠﻰ رﻗﻢاﻟﮭﺎﺗﻒ 603 798 71  أو ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺮﯾﺪ الاﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ www.delegue-enfance.nat.tn

ﻛﻤﺎ ذﻛﺮت اﻟﻮزارة ﺑأنّ ﺗﻌﺮﯾﺾ أيّ طﻔﻞ إﻟﻰ أيّ ﺷﻜﻞ ﻣﻦ أﺷﻜﺎل اﻟﺘّﮭﺪﯾﺪ أو اﻟﺨﻄﺮ ﯾﻌﺮض اﻟﻔﺎﻋﻞ إﻟﻰ اﻟﻤﺴﺎءﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﯿﺔ واﻟﺘّﺘﺒﻌﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﯿﺔ.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى