مجتمع

وسط العاصمة: شاب يحاول السطو على فرع بنكي لجمع تكاليف الـ”حرقة”

أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة إيداع بالسجن في حق شاب حاول السطو على فرع بنكي بأحد أحياء وسط العاصمة بعد أن عمد إلى تهديد أحد الموظّفين بسكين، لكن بقية الموظفين تفطّنوا إليه وتمكّنوا من شلّ حركته والاستنجاد بدورية أمنية مرّت غير بعيد عن الفرع البنكي.

وجاء في محاضر البحث الجنائي أن شابا في نهاية العقد الثالث من عمره غادر السجن إثر العفو الصادر بتاريخ 14 جانفي 2012 ومنذ مغادرته السجن اختار مواصلة طريق الانحراف محاولا جمع المال بغاية الإبحار إلى إيطاليا.

ولتحقيق غايته تسلّح الشاب بسكين وقفازين وقارورة غاز مشل للحركة، ثم مكث قبالة أحد الفروع البنكية. وفي حدود الساعة الحادية عشرة والنصف نهارا لاحظ تراجعا هاما في الحركة أمام مبنى الفرع البنكي وداخله، اقترب أكثر ثم ولج إلى الداخل وشاهد موظفا بمفرده فتقدّم منه ومباشرة أشهر في وجهه سكينا هدده بواسطتها وأمره بتسليم ما لديه من أموال، غير أن الموظف صاح بأعلى صوته مما لفت انتباه زملائه وعون الحراسة التابع للفرع، حيث تحلّى جميعهم بالشجاعة وحاصروا المظنون فيه، ونجحوا في السيطرة عليه وشل حركته.

وعلى إثر ذلك اتصل رئيس الفرع بأعوان الأمن حيث حلّت دورية أمنية على جناح السرعة واقتادت المظنون فيه الى مقر التحقيق حيث اعترف بما نسب اليه وحجز المحققون القفازين والسكين وقارورة الغاز رغم محاولته التخلّص منها بإلقائها أرضا أثناء قدوم أعوان الأمن. وبإحالة المظنون فيه أمس على أنظار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس أصدر في حقه بطاقة إيداع بالسجن في انتظار استكمال بقية الأبحاث معه حول ما نسب اليه.

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى