مجتمع

وصول القوافل التّضامنيّة إلى ولايتي باجة وبنزرت

حلّت صباح يوم الإثنين، 13 فيفري 2012، بمنطقة زاقة بمعتمدية نفزة من ولاية باجة قافلة تضامنيّة نظّمتها “القوى الوطنيّة التقدّميّة” لفائدة المتضرّرين من موجة البرد والقرى الأكثر عزلة بزاقة وخاصّة منها منطقة القصر.

وضّمت القافلة 4 شاحنات محمّلة بالملابس والأغطية والمواد الغذائيّة تمّ توزيع البعض منها على عدد من المواطنين الذين استغاثوا بمنظّمي القافلة لمساعدتهم على مجابهة موجة البرد قبل وصول القافلة إلى المناطق المبرمجة.

وقال منسق القافلة حسان بن ابراهيم إنّ “هذه المبادرة تجسّم روح التّضامن بين التّونسيّين من الشّمال إلى الجنوب، مشيدا بالإقبال الكبير لمواطني جرجيس على التّبرّع أثناء حملة جمع المساعدات التى تواصلت 4 أيام”.

كما وصلت إلى معتمدية جومين من ولاية بنزرت قافلة تضامنيّة أخرى، متكونة من حوالي 50 عربة بين شاحنات وسيّارات خفيفة محمّلة بالملابس الجاهزة والأحذية والأغطية الصّوفية تمّ توزيع مجموعة منها على نحو 50 مواطنا.

ثم واصلت القافلة التى بادرت بتنظيمها جمعيات خيرية بمنزل بورقيبة (ولاية بنزرت) في اتجاه قرية بازينة وبعض المناطق الريفية وقدمت كمية من المساعدات إلى حوالي 200 عائلة.

كما حلّت بمنطقة تبرسق من ولاية باجة القافلة التّضامنيّة التي انطلقت من المنستير محمّلة بحوالي طنين من المساعدات المتمثّلة في أغطية وملابس وأغذية.

وأوضح الحبيب مزالي رئيس جمعية وفاء، التي نظّمت هذه القافلة أنّه تمّ توزيع نصف هذه المساعدات على العائلات المحتاجة في أرياف مدينة تبرسق، مشيرا إلى أنّ مرافقي القافلة هم الذين تولّوا بأنفسهم توزيع هذه المساعدات مباشرة إلى الأهالي”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى