مجتمع

12 شخصا يقاضون القنزوعي وإطارات أمنيّة في قضيّة تعذيب

باشر أمس قاضي التّحقيق بالمكتب الثالث بالمحكمة الابتدائية بتونس1 أبحاثه في قضية تعذيب مرفوعة ضدّ محمّد علي القنزوعي وعدد من أعوان وزارة الدّاخليّة.

وحضر لدى قاضي التّحقيق شاكيان بينهم الحقوقي جلال الزّغلامي بن بريك ورافقهما الأستاذ محمّد الهادي العبيدي.

وجاء في الشّكاية الّتي تقدّم بها عدد من المحامين في حقّ 12شخصا أنّ الشاكين يشغلون مراكز مرموقة في المجتمع من بينهم كاتب صحفي ومحامي وطبيب وناشط حقوقي، عارضوا حكم الرئيس المخلوع فتمّت محاصرتهم والتّضييق عليهم واستهداف أرزاقهم وقمعهم. وجاء أيضا بالشكاية أنّ الشّاكين مورست عليهم أبشع أنواع التّعذيب وتمّ التّنكيل بهم وطالبوا بفتح تحقيق حول ارتكاب المشتكى بهم جرائم تعذيب ومحاولة قتل.

المصدر: الصّباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى