الأخبار الملحة

2321 مواطنا ليبيّا يطالبون باللّجوء السّياسي إلى تونس

بسبب الأحداث التي شهدتها ليبيا منذ شهر فيفري الماضي، توافدت على تونس أعداد كبرى من الليبيين تقدر بمئات الأشخاص، من بينهم 2321 شخصا ليبيا موزّعين على 586 عائلة اتصلوا بالمفوضية العليا لشؤون اللاّجئين للحصول على اللّجوء السّياسي إلى تونس نظرا لارتباطهم بالنظام الليبي السابق، بحسب ما ذكرته إحدى الصحف اليومية الصادرة يوم الجمعة 30 ديسمبر 2011 .

وخيّر هؤلاء المواطنون البقاء بولايات مدنين وتطاوين وصفاقس وقابس وقبلي، وعدم العودة إلى ليبيا خشية تعرضهم للاعتداء من قبل الثوار والأجهزة الأمنية الليبية الراجعة بالنظر إلى الحكومة الليبية الانتقالية. وتجدر الإشارة إلى أن 2321 ليبيّا يوزّعون على الولايات المذكورة أعلاه كما يلي:

  • مدنين: 872
  • تطاوين: 931
  • صفاقس: 328
  • قبلي: 103
  • قابس: 87

وقد أصبحت وضعية هؤلاء الأشخاص المادية والمعيشية أكثر سوء بمرور الأيام، وهو ما دفعهم إلى الاتصال بعدة منظمات إنسانية دولية ووطنية ناشطة على الحدود التونسية الليبية على غرار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين بهدف مساعدتهم. وفي هذا المجال تم إقرار مساعدات غذائية ومادية، بالإضافة إلى الخدمات الصحية والأدوية لهؤلاء.

وفي هذا الصدد أشار المنجي سليم رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين إلى أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين شرعت في دراسة خلفيات اللجوء مع الأطراف التونسية المسؤولة، إضافة إلى إقرار برنامج بهدف مؤزارة هؤلاء الليبيين في الظروف الحالية التي يعيشونها عن طريق الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين.

وأضاف سليم أن المساعدات تتمثل في مواد غذائية أساسية في شكل ظروف يتمّ توزيعها مرتين في الشهر، فضلا عن مساعدة عدد من الحالات ماديا لخلاص كراء المنازل أو فواتير الكهرباء والماء أو مصاريف طارئة على المستوى الصحي أو الأدوية.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى