مجتمع

26 نوفمبر، إعادة النظر في تهمة “التحريض على الاغتصاب” الموجهة ضد البغدادي المحمودي

قررت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس، أمس الجمعة، تأجيل النظر في طلب السلطات الليبية من تونس تسليم رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي، بتهمة “التحريض على الاغتصاب”، إلى يوم 26 نوفمبر الجاري.

وقال المحامي مبروك كورشيد منسق هيئة الدفاع عن المحمودي “إن المحكمة رفضت مجددا الإفراج عن موكله”.

وأفاد أن هيئة الدفاع تقدمت بطلب إلى رئيس الجمهورية المؤقت فؤاد المبزّع لعدم التوقيع على أمر التسليم في القضية الأولى المرفوعة ضد رئيس الوزراء الليبي السابق الذي طلب المجلس الانتقالي الليبي تسليمه لمحاكمته “من أجل ما اقترفه من تجاوزات طيلة فترة نظام العقيد القذافي”.

وأوضح كرشيد أن هيئة الدفاع عن البغدادي تقدمت بطلب للجوء السياسي لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بتونس. كما رفعت الخميس شكوى إلى المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب والتي تعد تونس من بين أعضائها، بغاية التدخل لدى تونس حتى لا يتم توقيع الأمر الرئاسي المتعلق بتسليم المحمودي.

يذكر أنه تم إيقاف البغدادي المحمودي مع اثنين من مرافقيه يوم 22 سبتمبر الماضي في الجنوب التونسي خلال محاولته التحول إلى الجزائر “بتهمة الدخول إلى التراب التونسي بشكل غير شرعي”.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى