اقتصاد وأعمال

صور + فيديو: إطلاق مشروع مبادرة “بنزرت المدينة الذّكيّة”

التأمت اليوم الأربعاء، 26 أفريل 2017، ندوة صحفيّة، ببنزرت للإعلان عن مشروع تظاهرة بنزرت الذّكية تحت شعار “بنزرت المدينة المستدامة”.

وقد حضر هذه النّدوة مهدي بن غربيّة الناطق الرسمي باسم الحكومة و رياض المؤخّر وزير البيئة و التّنمية المحلّية و وداد بوشماوي رئيسة منظّمة الأعراف و نواب بالبرلمان و كذلك عدد كبير من رجال الأعمال.

و تعتبر هذه التّظاهرة مشروعا متكاملا من أجل تسمية مدينة بنزرت كأول مدينة ذكيّة في إفريقيا بمبادرة من جمعيّة بنزرت 2050، و تهدف أساسا إلى الإعلان عن مجموعة من المشاريع و الاستثمارات المرصودة في مجال الطّاقات المتجددة بجهة بنزرت.

وفي هذا الإطار أكّد مهدي بن غربيّة أنّ مشروع بنزرت الذّكيّة هو بمثابة مبادرة من مؤسّسات المجتمع المدني الذّي أعطى تصورا لمدينته بعد 50 سنة و الحكومة تفاعلت مع هذه المبادرة بهدف تفعيل اللّامركزيّة.

و أضاف بن غربيّة أنّ الدّيمقراطيّة هي بالضّرورة خلق و إبداع و تشجيع الشّباب على المبادرة و إيجاد نمط تنموي جديد و الحكومة بالتّأكيد من واجبها أن تتفاعل مع هذه المقترحات و هذه المشاريع و ستشجّعها.

من جانبه قال رياض المؤخّر وزير التّنمية المحلّية و البيئة أنّ برنامج بنزرت الذّكيّة يندرج ضمن المخطّط الخماسي حول المدن المستدامة 2050، مؤكدا أنّ المشاكل التي تشهدها البلاد في عديد الميادين يجب أن لا تمنع المجتمع التّونسي و الحكومة من الاستشراف و التّخطيط للمستقبل.

و أكّد والي بنزرت محمد قويدر في نفس السّياق أنّ “بنزرت المدينة الذّكية” تعوّل أساسا على طاقات أبنائها على كافة المستويات، مبيّنا أنّ هذا المشروع يندرج ضمن المخطّط الخماسي 2016-2020 و الذيّ يشمل التّنمية المستدامة و الغاز الطّبيعي و تطهير بحيرة بنزرت و عديد المشاريع الأخرى لتكون بنزرت في 2050 مدينة يستطاب فيها العيش من حيث البيئة و التنمية المستدامة.

و على هامش هذه النّدوة التقت تونس الرّقمية بالسّيد نور اللّه التّومي وهو ممثّل عن شركة “أتوس” فرنسا و قدّ أكّد أنّ شركة “أتوس” مستعدّة لطرح عديد المشاريع في تونس ضمن مبادرة “بنزرت الذّكية”، مشيرا إلى أنّ فكرة هذا المشروع يجب أن تكون مشابهة لعديد الأفكار و المشاريع الموجودة بالمدن الذّكية في العالم على غرار مدينة “قرونوبل” الفرنسيّة، المهيأة بتّقنيات حديثة و مبتكرة في مجال التّكنولوجيا مثل كاميرات المراقبة المتطوّرة و التي تساعد الأمن في مراقبة بعض المناطق الحساسة و معرفة عدد الوافدين و الخارجين منها.

و أكّد السّيد التّومي و الذّي قدم خصيصا من فرنسا لحضور هذه النّدوة، أنّه في صورة “توفّر مبادرات من الحكومة لتسهيل الاستثمار و تسهيل شروط بعث شركات أمام رجال الأعمال الأجانب فسيتم تنفيذ عديد المشاريع في مدينة بنزرت”.

و للتّذكير فإنّ ملتقى بنزرت الذّكية سيتواصل غدا الخميس 27 أفريل 2017، و سيشارك فيه رجال الأعمال من عديد الدّول و ممثلين عن المجتمع المدني.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى