مجتمع

بوجمعة الرميلي: ماحدث في سوسة يشبه عملية التصفية العرقية وعلى الهيئة السياسية تقديم استقالتها

rmiliكشف بوجمعة الرميلي، الأمن العام الوطني لحزب حركة نداء تونس، أن الخيار الوحيد الذي طرح على الحاضرين في اليوم الثاني من مؤتمر “الوفاء”، هو إما القبول بما أسماه بالحل المشوّه أو الإعلان الفوري عن نهاية الحزب، مشدّدا على أن مقترح لجنة الـ13 تجاوزته الأحداث “لأن المؤتمر وما قبل المؤتمر أظهر عقليات تشبه التصفية العرقية التي مارسها الصرب على البوسنة والهرسك.

ودعا الوريمي، في تدوينة نشرها اليوم عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، الهيئة السياسية المنبثقة عن مؤتمر سوسة الى التئام المكتب التنفيذي بكل أعضائه لكي تقدم استقالتها على أن يتم تكليف هيئة سياسية جديدة لا تشوبها شائبة انحيازية أو إقصائية أو افتكاكية أو احتكارية، لتنظيم مؤتمر انتخابي في أربعة أشهر.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى