سياسة

القنطار يشن هجوما شديدا على «عصابات التيار السلفي» في تونس

شن «عميد الأسرى اللبنانيين» سمير القنطار هجوما شديدا على من أسماهم بـ«عصابات التيار السلفي الظلامي في تونس» على خلفية الهجوم الذي تعرّض له في دار الشباب في مدينة بنزرت .

وقال قنطار في بيان صحفي «حاولت المجموعات السلفية الظلامية الاعتداء على المهرجان الذي أقيم في تونس ولكن الجماهير التي كانت مشاركة في هذا المهرجان تصدّت لهم بقوة خصوصاً عندما حاولوا رفع علم الانتداب الفرنسي على سوريا. فما كان من هذه المجموعات الا أن خططت للاعتداء على المهرجان المقرّر في مدينة ببنزرت، وذلك قبل بدء الاحتفال مستغلين غياب الجماهير المحتضنة لهذه الفعالية التضامنية حيث قاموا بمهاجمة عدد من المنظمين والاعتداء عليهم بالسيوف والهراوات والحجارة والأسلحة البيضاء».

وقال القنطار أنه منذ وصوله الى تونس في 13  أوت 2012 بدعوة من الرابطة التونسية للتسامح للمشاركة في فعاليات الدورة الثانية من مهرجان التضامن مع اللأقصى «تعرض لحملة تحريض واسعة من قبل المجموعات السلفية الظلامية، في مقابل حفاوة كبيرة من قبل الشعب التونسي المضياف والأصيل في مختلف مهرجانات التضامن مع فلسطين التي اقيمت في تونس العاصمة وصفاقس، واللقاء مع أمين عام حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي، وعدد من المسؤولين ووسائل الاعلام التونسية».

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى