-

بريطانيا: الحكم بالسجن المؤبّد ضدّ إمرأة قتلت إبنها البالغ من العمر 7 سنوات لأنه لم يحفظ القرآن

أصدرت محكمة بريطانية حكماً بالسجن مدى الحياة، بحق إمرأة مسلمة بعد أن أدانتها بضرب ابنها البالغ من العمر 7 سنوات حتى الموت، نتيجة فشله في تذكّر آيات من القرآن الكريم.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إن محكمة التاج في كارديف، عاصمة ويلز، أبلغت سارة إيجة البالغة من العمر 33 عاماً بأنها اخضعت ابنها، ياسين، إلى فترات طويلة من المعاملة القاسية والضرب المبرح واشعلت النار في جسده، وأدانتها بتهمة القتل بعد محاكمة استغرقت 5 أسابيع.

وأضافت أن المحكمة أدانت سارة أيضاً بتهمة تحريف سير العدالة، وبرأت زوجها يوسف الذي يعمل سائق سيارة أجرة من جرم السماح بموت طفل جراء الفشل في حمايته، وأمرت بأن تخدم مدة لا تقل عن 17 عاماً من حكم السجن مدى الحياة الذي أصدرته بحقها، قبل اعتبار أي طلب لإخلاء سبيلها.

وأشارت “بي بي سي” إلى أن سارة دفعت ببراءتها من تهم قتل ابنها وادعت بأن زوجها يوسف كان المسؤول عن مقتله، لكن محكمة التاج في كارديف اعتبرت أن وفاة الطفل ياسين نجمت عن تعرضه للضرب المبرح من قبل والدته نتيجة فشله في حفظ آيات القرآن الكريم.

وقالت إن الشرطة البريطانية اعتقدت في البداية أن الطفل ياسين لقي حفته جراء الحريق الذي شب في منزل عائلته، غير أنها اكتشفت لاحقاً نتيجة الاختبارات بأنه توفي قبل ساعات متأثراً بجروح بليغة في بطنه جراء تعرضه للضرب حتى الموت من قبل والدته قبل أن تقوم بحرق جثته.

المصدر: العربيّة

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى