-

سوريا: بشارالأسد يطرح مبادرة لإنهاء الأزمة

طرح الرئيس السوري بشار الأسد في أول ظهور له منذ شهور الأحد “مبادرة” لإنهاء الأزمة التي تعيشها بلاده منذ نحو عامين، معلنا بذلك عن ما وصفها بمبادرة سلام الأحد ودعا إلى مؤتمر للمصالحة مع من لم “يخونوا” سوريا يعقبه تشكيل حكومة جديدة وإصدار عفو.

وأضاف في كلمة ألقاها بوسط دمشق هي أول تصريحات علنية يدلي بها منذ شهور أن المرحلة الأولى من الحل السياسي ستتطلب من القوى الإقليمية وقف تمويل وتسليح المعارضة ووقف العمليات “الإرهابية” والسيطرة على الحدود.

وتابع أنه لن يجري حوارا مع “دمية” صنعها الغرب حسب تعبيره في إشارة للمعارضة الراديكالية التي تطالب بإسقاط النظام.

ووفقا لما قاله الأسد ، فإن المبادرة تتكون من ثلاث مرحل.

تتضمن المرحلة الأولى التزام “الدول المعنية” بوقف تمويل وتسليح المسلحين ووقف المسلحين لكافة “العمليات الإرهابية” ما يتيح توفير الأجواء لعودة النازحين بعد ذلك ، وفي نفس الوقف تحتفظ الدولة بحق الرد على أي عمليات إرهابية. وفي هذه المرحلة أيضا يتم التوصل لآلية لضمان ضبط الحدود كما تبدأ الحكومة في الاتصال مع كافة الأطراف لإجراء مؤتمر للحوار الوطني.

وفي المرحلة الثانية، تدعو الحكومة إلى مؤتمر حوار وطني شامل يتمسك بسيادة سوريا ورفض التدخل في شؤونها ينتهي بوضع ميثاق وطني يعرض على استفتاء شعبي ثم تشكيل حكومة موسعة تنفذ ما ورد في الحوار الوطني.

أما المرحلة الثالثة فتنتهي بوضع دستور وانتخاب برلمان وإصدار عفو عام والعمل على تأهيل البنى التحتية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى