-

مصر: إمام مسجد يفارق الحياة أثناء دعائه لمحمد مرسي

«اللهم وفّق رئيسنا مرسي فيما تحب وترضى.. اللهم ارزقه البطانة الصالحة.. اللهم هيئ له من أمرنا رشداً» بتلك الكلمات، أنهى الشيخ المصري محمد عبدالحفيظ، خطيب مسجد قرية سربو التابعة لولاية بني سويف، حياته حيث سقط مغشياً عليه داخل المسجد ثم فارق الحياة.

الدعاء لمحمد مرسي، كان آخر ما سمعه المصلون من أهالي القرية، ثم فوجئوا بسقوطه بعدما انتهى من ذلك، وحاول النزول من على المنبر لإمامة المصلين، فسقط على الأرض وحاول الناس إفاقته لاستكمال الصلاة، ولكنه قد فارق الحياة.

وبعد أن فرغ المصلون من الصلاة، تجمعوا في منزل شقيقه فاروق عبدالحفيظ، نائب مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة للإخوان المسلمين، وقاموا بغسله وتكفينه، والصّلاة عليه بنفس المسجد، وخرجت جنازته التي شارك فيها الآلاف من مدن وقرى الولاية في مشهد جنائزي مهيب.

المصدر: جريدة النهار المصرية

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى